صحة و جمال و رشاقة و تحميل برامج مجانية و معرفة اغرب الاحداث

أمر الرسول بقتل الغراب و قتل الوزغ ثواب كبير

| | ليست هناك تعليقات |
من المعروف في الدين الاسلامي ان قتل الانسان او الحيوانات امر نهى عنه الاسلام و تقريبا جميع الدينات السموية , و لكن اليوم نتحدث عن بعض الحيوانات التي صرح الاسلام بقتلها و ايضا قتلها في بعض من الثواب , و هذا يدعى الدواب , و التي قال الرسول صلى الله عليه و سلم في الحديث الشريف : خَمْسٌ مِنْ الدَّوَابِّ كُلُّهُنَّ فَاسِقٌ , يُقْتَلْنَ فِي الْحَرَمِ : الْغُرَابُ , وَالْحِدَأَةُ , وَالْعَقْرَبُ , وَالْفَأْرَةُ , وَالْكَلْبُ الْعَقُورُ . ” 

و هذا يعني ان قتل الثعبان و الغراب و العقرب و الفئران و الكلب الذي يوجد منه ضرر على الناس و الحداة او الوزغ التي سوف نوضحها لكم , و هذا يعني ان قتل اي شئ يضر الانسان فهو ليس حرام و ايضا قد يكون معظمهم تأخذ عليه بعض من الحسنات .
ام الوزغ هذا يعني البرص في بعض الدول , و هذا البرص يسكن البيوت المجهورة و بعض من البيوت و الاسقف المعمورة , فرسول امر بقتلها لانها سامة للانسان و ضارة له .
و قال الرسول صلى الله عليه و سلم : مَنْ قَتَلَ وَزَغَةً فِي أَوَّلِ ضَرْبَةٍ فَلَهُ كَذَا وَكَذَا حَسَنَةً، وَمَنْ قَتَلَهَا فِي الضَّرْبَةِ الثَّانِيَةِ فَلَهُ كَذَا وَكَذَا حَسَنَةً، لِدُونِ الْأُولَى، وَإِنْ قَتَلَهَا فِي الضَّرْبَةِ الثَّالِثَةِ فَلَهُ كَذَا وَكَذَا حَسَنَةً، لِدُونِ الثَّانِيَةِ . صدق رسول الله
و ذلك يعني انه ضار للبشر و يجب قتله , و ايضا البرص كان ينفخ في النار التي سقط بيها سيدنا ابراهيم عليه السلام .

شاركها !

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة 2012 | أعلن معنا | رخصة الإستخدام والنشر | خريطة الموقع | سياسة الخصوصية |